الأربعاء 29 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 20 سبتمبر 2017 م

إدارة التجهيزات المدرسية تقيم لقاء ًتربوياً بعنوان (بتكاتف الجهود نحقق الإبداع)

  أرسل الخبر إلى صديق


أقامت إدارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة التجهيزات المدرسية  يوم الأحد الموافق 19 /11 / 1435 هـ لقاء تربويا بعنوان  (بتكاتف الجهود نحقق الإبداع)  بقاعة الأمير فيصل بن محمد التعليمية ، بحضور مساعد الدير العام للشؤون المدرسية الأستاذ عمر هجاد ومدير إدارة التجهيزات المدرسية الأستاذ سلطان جلال ( عبر الدائرة الصوتية ) و مديرات الإدارات  ورئيسات الشؤون المدرسية بمكاتب التربية التعليم ، والمشرفات التربويات ،ومديرات المدارس ،وأمينات المختبرات،وأمينات مصادر التعلم بالمدارس لتطوير أداء مديرات المدارس وأمينات مصادر التعلم ومحضرات المحتبر ومواكبة التطوير التقني والتكنولوجي بما يتوافق مع سياسات التعليم بالمملكة والنهضة التربوية الحديثة .

هذا  وقد بدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم، ثم القى المساعد للشؤون المدرسية ( عبر الدائرة الصوتية ) كلمة بدأها بالترحيب  بالحاضرات، وذكر أن تحقيق الرؤى المتكاملة للطالبة والمعلمة  هو الدور المناط بنا جميعاً وهذا ما ونسعى نحن مشرفين ومشرفات لتحقيق الهدف من التجهيزات ومصادرالتعلم داخل مدارسنا،ولعل الخطط والبرامج لمصادر التعلم والمختبرات المدرسية هي نبراس العمل  وفق منهجية معتمدة مع بداية العام، حيث حرصت إدارة التربية والتعليم  لتوفير  كل ما تحتاجة المدارس من إمكانيات حتى توفر للطالب والطالبة البيئة التربوية الجاذبة لتحقيق الهدف من العملية التربوية ، وفي نهاية كلمته أكد على ضرورة  تظافر الجهود حتى نستطيع ايجاد بيئة  مدرسية جاذبة وملهمة وتحقيق الأكثر والمزيد ولمستقبل أفضل لطلابنا وطالباتنا  بإذن الله.

ثم قدمت مشرفة التجهيزات المدرسية  الأستاذة سميه دماس ورقة عمل بعنوان  " مختبرات العلوم بين الواقع والطموح" تناولت فيها الحديث البيئة التربوية المحفزة  لتهيئة الطالبات على أيدِ معلمات قادرات على التعامل مع الأجهزة الحديثة والبحث دائماً عن الأفضل لتطوير التعليم وتحسين البيئة التعليمية لتحقيق الطموح وذلك باتحاد الرؤى وتوحيد الهدف، كما تناولت الحديث عن مختبراتنا المدرسية ودروها في تدريس المواد العلمية ، ومعوقات العمل المخبري .

وتوالت الفقرات من عروض تقديمية وأفلام تعلمية و اوراق العمل  المقدمة من مشرفات إدارة التجهيزات المدرسية منها   "تجهيزاتنا نحو الحوسبة الإلكترونية " وأخرى كانت عن " دور قادة العمل التربوي بالمدرسة في تفعيل الفصول الإلكترونية "  كما طرحت ورقة عمل أخرى بعنوان "الدور الرائد لمراكز مصادر التعلم في تطوير العملية التعليمية" 

وفي نهاية اللقاء  تم توزيع إستبانة تقييم لبرنامج اللقاء و دار حوار مفتوح بين الحاضرات والمساعد للشؤون المدرسية ومنسوبات إدارة التجهيزات للإجابة على الاستفسارات والاستماع للمداخلات ( عبر الدائرة الصوتية ) كما تم تسليم المدارس اسم المستخدم لقاعدة البيانات الخاصة بالتجهيزات المدرسية .