الاثنين 22 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 11 ديسمبر 2017 م

بمشاركة (46) إدارة تعليمية: المدير العام يدشن ملتقى قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي "الإصدار الخامس"

  أرسل الخبر إلى صديق


   دشن سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش يوم الأحد 25 / 1 / 1439 هـ فعاليات ملتقى " قيادة منظومة الأداء الإشرافي والمدرسي  الإصدار الخامس" على مستوى مناطق ومحافظات المملكة والذي تستضيفه الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة ممثلة في إدارة الإشراف التربوي (للبنين والبنات) و يستمر على مدى الثلاثة أيام القادمة  بحضور مساعد المدير العام لشؤون تعليم البنين الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني ومساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات الأستاذة نوال بنت علي الدرمحي ومديرة إدارة التطوير بالإدارة العامة للإشراف التربوي بالوزارة الدكتورة أمل الرجيعي ومساعدة مدير إدارة الإشراف التربوي بالوزارة الأستاذة شذى البريه ( عبر الدائرة المغلقة)  ومشرف عموم الوزارة الأستاذ لطفي صالح المرضي. 

   بدئ اللقاء بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلا ذلك كلمة مدير إدارة الإشراف التربوي بالإدارة الأستاذ أحمد عبدالكريم التهامي رحب خلالها بالحضور ومقدما شكره لسعادة المدير العام على تدشينه للملتقى كما أوضح بأن منظومة الأداء الإشرافي والمدرسي بإصدارها الخامس تساعد في تشخيص مواطن القوة والضعف، وتعرف بالنمو المهني للمعلم، ومعرجًا على التغيرات في عمل الإشراف التربوي عن المراحل السابقة، وما صاحبه في الوقت الراهن من تطور كبير وملحوظ يصب في المصلحة التعليمية، ومتمنيًا الوصول في هذا اللقاء إلى توصيات مميزة تسهم في الارتقاء بالعملية التعليمية والعمل الإشرافي التربوي على حد سواء.

   سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش الزهراني دشن اللقاء بكلمة رحب خلالها بالحضور متمنيا لهم طيب الإقامة في ربوع منطقة الباحة  ، ونقل خلالها تحيات سمو أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير حسام بن سعود بن عبدالعزيز لجميع ضيوف المنطقة معبراً عن سروره في الالتقاء بهذه الكوكبة من قادة العمل التربوي والتعليمي، كما تحدث سعادته عن أهمية العمل الإشرافي باعتباره حجر الزاوية  في جودة الأداء الذي ترتبط به وتقوم عليه معظم  الإدارات والأقسام في  الميدان التربوي ، مبينا ضرورة مواكبة التعليم الحديث للمتغيرات والتطور السريع في شتى المجالات، مبرزا أهمية هذا اللقاء والذي سيقدمه نخبة من المختصين، عبر العديد من الموضوعات التربوية وحقائب العمل المتنوعة التي تهدف إلى الارتقاء بالعمل الإشرافي والتربوي، موضحًا بأن البرنامج مؤشر حقيقي لقياس عمل المشرف والمشرفة التربوية، ومنوهًا إلى أن المنظومة هي منهجية علمية ستكون قائمة في المستقبل بجميع المجالات وليست خاصة بالإشراف التربوي ، كما أشاد المدير العام بتميز العمل الإشرافي وما وصل إليه من تطور يسهم بشكل فاعل في إنجاح العملية التعليمية والتربوية وأكد على أهمية أن يمثل هذا اللقاء خلاصة تجارب تربوية اجتمعت من كافة مناطق ومحافظات الوطن الغالي لتشكل رؤية تربوية موحدة تحوي بين ثناياها خلاصة تجارب وخبرات برؤى طموحة.

   وفي ختام كلمته رفع شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى على ثقته الكريمة بإقامة هذا الملتقى في منطقة الباحة، مشيرا إلى أن الإدارة سخرت جميع طاقاتها ووفرت كافة الإمكانات لإنجاح الملتقى داعيا الله أن يكلل جهود المشاركين بالنجاح والتوفيق.

   إثر ذلك ألقت مساعدة مدير إدارة الإشراف الأستاذة شذى البريه قدمت من خلالها شكرها لسعادة مدير عام التعليم بمنطقة الباحة  ولمنسوبي  الإدارة على حسن الاستقبال والضيافة والإعداد الجيد لمحاور اللقاء التربوي الذي سيكون بإذن الله إضافة إلى مسيرة العمل الدؤوب في الميدان التربوي لتحسين مستوى الخدمة التربوية التي تقدم لأبنائنا الطلاب والطالبات وأضحت الأستاذة شذى إلى أهمية تصميم وتفعيل نظام مؤشرات قيادة الأداء  الإشرافي والمدرسي كمنهج استراتيجي تستخدمه جميع المؤسسات ذات الداء الفعال لتوجيه الجهود وضمان جودة الأداء والمخرجات مشيرة إلى أهمية نشر ثقافة العمل ضمن مؤشرات الداء وقيادتها بأسلوب مهني يعمل على تحقيق أهدافها

   عقب ذلك انطلقت ورش العمل لليوم الأول والتي تضمنت مناقشة الأسس العامة لبناء المؤشرات، والقيم المضافة للتحصيل الدراسي، وكذلك تقييم التحصيل الدراسي للمعلم من قبل قائد المدرسة، كما تضمنت كذلك مناقشة درجة التطابق بين نتائج الاختبارات الفصلية والفروق الفردية، ومعالجة المهارات الأساسية للطلاب، ودرجة تحصيل الطلاب في اختبارات القدرات للمدرسة الثانوية والمدارس المغذية لها، وشهدت تفاعلا إيجابيا من قبل الحاضرين والمشاركين والذي أثرى أوراق العمل المقدمة من خلال ورش العمل والمداخلات.

   يذكر أن الإدارة العامة للتعليم بالباحة تستضيف هذا الملتقى التربوي على مدى ثلاثة أيام بحضور مشرفي ومشرفات الصفوف الأولية يمثلون (46) إدارة تعليمية تقدم خلاله العديد من الموضوعات التربوية وحقائب العمل المتنوعة التي تهدف إلى الارتقاء بالعمل الإشرافي والتربوي.